مصر والتنمية - د/ كمال الجنزوري

       يتحدثُ الكتاب عن المجهودات التي قام بها د/ الجنزوري في مجال الجنزوريالتنمية والخدمة العامة في الفترة التي تولى فيها رئاسة الوزراء (1996-1999) وقد اشتمل الكتاب على العديد من الأرقام والتواريخ ليتبين منها أن أقوى الإنجازات التي يُمكِنُ نسبتها إلى حكومة الجنزوري بحسبِ ما قالهُ شخصياً الآتي...

  1. المجال التشريعي: تم تعديل العديد من القوانين الغير مُنصِفه والتي منها التالي...
  • إلغاء الضرائب الموقعة على العاملين في الخارج.
  • إلغاء الضرائب المربوطة على الأرض الفضاء لعدم دستوريتها.
  • إلغاء الشهادة الصفراء التي كانت من متطلبات السفر إلى الخارج، والتي تهدر الحق الأساسي لأي مصري في حرية التنقل.
  • إلغاء الأيلولة: وكانت عبارة عن ضرائب تأخذ من تركة المتوفي حتى تنتقل التركة إلى الورثة.
  •  إصدار قانون بأن يكون للَّقيط أسم أب صوري يكتب في شهادة الميلاد، حتى لا تتسبب له هذه المسألة في ألم نفسي.
  •  إصدار قانون بأن المتوفي المصري في الخارج ينقل جثمانه إلى جمهورية مصر العربية على حساب الدولة.
  1. مجال الدين الحكومي: تم تخفيض الدين الحكومي ليصل إلى 40% في فترة ولاية حكومة د/ الجنزوري، بعد أن كان 49% في حكومة عاطف صدقي، وقد وصل الدين الحكومي إلى نسبة 99% في الحكومة التالية لحكومة الجنزوري (عاطف عبيد).
  2.  التنمية: رغم أن معدل النمو لم يتغير التغير الكبير، يقول الجنزوري أن النمو لا يحسب بذلك فقط، ولكن يُحْسَب أيضاً بما يستمتع به المواطنون وتحسُّن مُعدلات الفقر وهو الأمر الذي تحقق بالفعل.
  3. التعليم: تم إلغاء المستوى الرفيع الذي أدى تطبيقه إلى عدم التعبير عن مستوى الطالب الحقيقي لتصل مجاميع الثانوية العامة إلى ما هو أكثر من 100%، وتم تطوير الدراسات العليا والبحث العلمي لتناسب توجهات الوطن وحاجاته.
  4. المشروعات: تم إنشاء العديد من المشاريع من مثل مشروع غرب العوينات وتوشكي وغيرهما، وقد دافع الجنزوري عن هذه المشروعات في بيان تفصيلي وارد في الكتاب، وقال أن الهجوم قد وجِّه إلى السد العالي ومع ذلك أثبت الزمن أنه من أفضل المشاريع القومية التي أقيمت في مصر.

 

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا