الدين في القرار الأمريكي

        الكتاب عن الكيفية والمدى الذي يتحكم من خلاله الدين في القرار الأمريكي، ويتعرض الكاتب بشكلٍ رئيسي لاتجاه هام يملك التأثير وهو اتجاه الصهيونية المسيحية...

من هم؟؟؟

        هم مجموعة من المسيحيين المؤمنين إيماناً زائداً بالنبؤة الواردة في التوراة وأن اليهود لابد وأن يتجمعوا في فلسطين لمحاربة المسلمين لينتهي العالم من بعد نصر اليهود على المسلمين. وهذه الفئة تقدم دعم مالي وسياسي غير مشروط لدولة إسرائيل لتتحققق النبؤة المشار إليها.

إمكانياتهم...

        يبلغ عددهم المائة مليون أمريكي، ويقول خصومهم من الكنائس الأخرى أن عددهم لم يبلغ هذا المدى وأن عددهم يتراوح ما بين الـ 25 -30 مليون، ولكنهم في ذات الوقت يعترفون أن عددهم في ازدياد مضطرد.

        يمتلكون حوالي 100 قناة تلفيزيونية وألف قناة إذاعية، من أشهر أعلام هذا الإتجاه هنري دونان مؤسس الصليب الأحمر، وكان له سابقة حضور المحفل الصهيوني الأول. ومنهم كذا الرؤساء جيمي كارتر وليندون جونسون وبالطبع جورج بوش.

 

        وقد كان هناك تقصير واضح في الكتاب حيث لم يبين أهم الأحداث السياسية التي أثر هذا الاتجاه فيها...

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا