أساسيات البحث العلمي

البحث العلمي

 

        نتحدث في هذه المحاضرة عن كيفية إعداد بحث علمي في موضوع معين، وسوف نتناول لهذه المسألة من خلال خمسة محاور أساسية... وهم...

  1. كيف نختار موضوع البحث.
  2. كيف نكتب في الموضوع الذي تم اختياره.
  3. ما هي أشهر مناهج البحث.
  4. كيف نصوغ البحث العلمي في الشكل الأكاديمي المطلوب.
  5. كيف نستخدم المراجع.

 

كيف نختار موضوع البحث

        يتم اختيار موضوع البحث من خلال القراءة المتواترة في مجال معين من المجالات، بحيث يتضح من بعد هذه القراءة ميل الباحث في الكشف عن غور مسألة ما، ويجب أن يكون الموضوع الذي تم اختياره موضوع صغير محدد الجوانب، وذلك حتى لا يطيش الباحث في العديد من العموميات والتي قد تكون في غير حاجة إلى مزيد من السرد.

        ويجب كذا اختيار موضوع بكر لم يتعرض له أحد من قبل بالدراسة، بحيث إن ورد عنوانه على أذن أحد الدارسين فانه يثير الفضول لديه لمعرفة المزيد عن تفاصيل الموضوع.

كيف نكتب في الموضوع الذي تم اختياره

بداءة يجب قراءة كتب كثيرة في المجال الذي يراد كتابة بحث جديد فيه، وذلك حتى يتم تكوين وجهة نظر خاصة للباحث لا يكون فيها مقلد، وحتى تنضج الأفكار المتعارف عليها الخاصة بالبحث في ذهنه ويستطيع من بعد هضمها تقديم الجديد، ويمكن دائماً جمع الأفكار الخاصة من خلال نظامين...

  • نظام البطاقات: وفيه يتم عمل بطاقة خاصة لكل فرع من فروع الموضوع الخاص بالبحث، بحيث يتم زيادة المعلومات الخاصة بالبطاقة في حال التحصل على معلومة جديدة تخصه، أو عندما يتفتق ذهن الباحث لمدخل جديد لها.
  • نظام الخرائط الذهنية: وهو ما استخدمه شخصياً، وهي الطريقة التي عرفها توني بوزان لاستحفاظ المعلومات وعرضها، واستخدمها في هذه الحالة استخدام عكسي لتكوين الأفكار عليها لحين عرضها بشكل متناسق.

ما هي أشهر مناهج البحث

مناهج البحث تعتبر من الأدوات الأساسية التي يستخدمها الباحث للتوصل إلى النتائج الخاصة ببحثه، ويجب أن يتم التعريف بهذه الأدوات في بداية البحث مع الاستهلال الأول، فيجب أن يكون الباحث على وعي بها وبكيفية استخدامها وتعريفاتها.

  • المنهج الاستنباطي: هو الذي يتم فيه تحليل الظواهر والمبادئ لجزئيات يمكن تفسيرها من خلاله.
  • المنهج الاستقرائي: عكس المنهج الاستنباطي، وفيه يتم التوصل إلى القواعد العامة من التفصيلات.
  • المنهج الوصفي: وفيه يتم التعرض لمعلومات أو بيانات معينة بغير الإجابة عن تساؤلات، مثل التعدادات السكانية والخصائص الديموجرافية.
  • المنهج التاريخ: وهو منهج رأسي يتخذ السنة أساس ووحدة للبحث، فيتم دراسة التطور القانوني في دولة ما كل مائة عام، على أن يتم إفراد كل مائة عام في مبحث أو فصل مستقل.

كيف نصوغ البحث في الشكل الأكاديمي المطلوب

  • الخط: يجب أن يكون الخط المستخدم هو الخط العادي، وفي العادة يكون هناك مقاييس مطلوبة لكل بحث يتم تحديدها بواسطة الجهة الرسمية المنظمة للبحث، وإن لم يكن ذلك، فيفضل أن يكون مقاس الخط 16 والعناوين 18، ويجب أن يكون الخط هو الخط العادي حتى يستطيع الجميع قراءته.
  • الفقرات: يجب أن يتميز البحث بوجود فقرات منفصلة وأن يتم تجنب الفقرات الكبيرة... حتى لا يرهق القارئ في قراءة مادة البحث.
  • اللغة: الاهتمام باللغة العربية والتكوين السليم للجمل.
  • علامات الترقيم: معرفة المعاني الخاصة بعلامات الترقيم والالتزام بها حتى لا يلتبس الأمر على القارئ.
  • التناسب: يجب أن يتم مراعاة التناسب بين أحجام الفصول والمباحث والمطالب والفروع.
  • هناك استهلال عام يجب أن يشمل، مقدمة عن موضوع البحث وأهميته والصعوبات التي واجهت الباحث في سبيله لكتابة البحث، والهدف من البحث ومنهجه والدراسات السابقة والخطة المتبعة فيه.
  • النتائج: تعتبر النتائج الخاصة بالدراسة وذكرها من قبل ديباجة ختام البحث، فيتم ذكر أهم الأفكار والنتائج التي أنتهى البحث إليها حتى تترسخ في ذهن القارئ.
  • التوصيات: وهي التي تكون من الباحث في ضوء النتائج التي تبينت له من خلال الدراسة.

المراجع

هناك عدة نقاط أود ذكرها فيما خص مراجع البحث...

  • لا تكون جميع الأفكار والمدخلات والمعلومات الخاصة بالبحث مدعاة لتوثيقها بواسطة المراجع، فيوجد منن المعلومات والأفكار ما هو متفق عليه فليس هناك أي داعٍ لتوثيقه، ولكن يجب دائماً توثيق المعلومات المختلف عليها والمثيرة للجدل.
  • يجب أن يتم توثيق المعلومة ممن هو أهل لذلك، فلا يتم توثيق معلومة تخص تعداد سكاني مثلاً على سبيل المثال من كتاب من كتب الفقه الإسلامي.
  • الترقيم الخاص بالمراجع السفلى إما أن يكون مستمر بلا توقف حتى نهاية الكتاب، أو انه يبدأ وينتهي مع بداية ونهاية كل فصل، أو أن ذلك يكون مع بداية ونهاية كل ورقة، وهو الأسلوب الأكاديمي المتبع في مصر.
  • الهامش إن كان ممتد فمعنى ذلك أن ما به من معلومات له كمالة في الهامش التالي.
  • تدوين المراجع يجب أن يبدأ باسم المؤلف، ثم اسم الكتاب ثم دار النشر، ثم تاريخ النشر ورقم الطبعة ثم الصفحة.
  • لا يتم كتابة المرجع أكثر من مرة وبدلاً من ذلك ندون مستخدمين مصطلح المرجع السابق أو مرجع سبق ذكره.

الخريطة الذهنية الخاصة بالدرس... الخريطة الذهنية

 

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا