رافي بركات

رافي بركات

عمرو خالد

 

        الرواية كما قال الكثيرون محاولة من د. عمرو خالد لخلق بطل محلي على غرار "هاري بوتر"، وهو رافي بركات، والذي جاء اسمه من مشتقات كلمة رفا أي أصلح على أمل أنه سيصلح حالة الفقر والجهل والخمول التي أصابت الأمة، رافي طفل من الصعيد يتيم الأب والأم حيث توفى والداه في حادثة سيارة مدبرة، وهو الآن يعيش مع عمه عباس الفظ الذي يحاول الاستيلاء على ميراثه من أبيه وعلى الأرض الرملية التي تبرع بها جد رافي لأهل القرية، لتدور المغامرة بعد ذلك لاكتشاف سر هذه الأرض الرملية والذي حاول أباه أن يثبر غوره، ليتبين من بعد ذلك أن سر الأرض الرملية أنه قد تساقطت عليها شهب كبيرة في زمان سحيق مما جعل تربة هذه الأرض فضية اللون مميزة، وكان هناك الكثير من العلماء الغربيين يزورون الأرض لأخذ عينات منها، وهو الأمر الذي كان يرفضه مراد والد رافي وقبله عباس عمه مقابل المال، ليكتشف رافي من بعد ذلك أن عالم هندي يلقب بالمايسترو يحاول السيطرة على العالم باستخدام تلك الرمال، حيث أن لهذه الرمال قوة تفجيرية ضخمة بعد معالجتها على نحو معين وقولبتها في شكل شرائح. فيسافر رافي إلى الهند تعقباً لهذا المايسترو والذي يتبين أنه قد قتل أباه ليحاول إيقاف مخططه الشرير، فقد كان المايسترو يحاول تفجير تاج محل تماماً وهو الأمر الذي نجح رافي في إيقافه بالفعل، ليتبين لرافي أن المايسترو هو أحد أصدقاء أبيه القدامى وقد تم القبض عليه في النهاية.

ملحوظات في الرواية

  1. الرواية تمت كتابتها للشباب ويجب تقييمها في هذا الإطار.
  2. في الرواية إشارات دائمة أن الإنسان يستطيع تغيير واقعه واتخاذ القرار والنجاح على غرار كتب التنمية البشرية (إيقظ قواك الخفية) Awakening the giant within.
  3. يقر د. عمرو خالد بأن الإنسان إذا آمن بمستقبل معين لنفسه وصدقه وعمل من أجله فإن إرادة الله تتوافق معه ويصاحبه توفيقه، وهو الأمر الذي جاء متوافقاً مع كتاب السر The secret.
  4. يقابل رافي مجموعة من الأصدقاء الخارقين للعادة بقدرات متعددة الأمر الذي يذكرنا بـ X-Men.
  5. الرواية بها الكثير من المعلومات عن الهند وتاج محل وغيرهما وهو الأمر الذي أراه إيجابياً في السلسلة (إن قدر لها ذلك) لتكون مصدر تثقيفي غير مباشر لقرائها.
  6. بالنسبة لي لم أحب نظام المراجع المتبع في الرواية، والتي قد تكون مناسبة لغيري من الشباب ممن يتوافر لديهم قدر اكبر من للوقت للرجوع للإنترنت للحصول على معلومات اكثر.
  7. رافي بطل محلي مسلم يصلي ويسترجع الكثير من آيات القرآن في غير موطن من الرواية، وهو الأمر الذي أراه محل نقض كون جمهور الرواية من المصريين والعرب منهم الكثير من أصحاب الديانات الأخرى، ومن المفترض أن يمثل البطل الجميع بغير تفرقه، فنحن في أشد الحاجة لتوحيد الصف حتى يتحقق التقدم.

 

       في العموم أرى الكتاب جيد ومناسب للفئة العمرية التي يخاطبها، خاصة وأنه يتسق مع الاتجاه العام لـ د. عمرو خالد والذي آل على نفسه محاولة تشجيع الشباب وتطوير المجتمع. 

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا