تاريخ وحضارة الأندلس في العصر الإسلامي

أسم الكتاب: بحوث في تاريخ وحضارة الأندلس

أسم المؤلف: د.كمال السيد أبو مصطفى

دار النشر: مؤسسة شباب الجامعة بالاسكندرية

تاريخ النشر: 1993

 

الكتاب عبارة عن أربعة بحوث يوحدهم موضوع تاريخ وحضارة الأندلس في العصر الإسلامي، وأتناول لملخص كل بحث من هذه الأبحاث تحت عنوان منفصل...

 

بنو رزين ودورهم السياسي والحضاري في شنتمريه الشرق

 

        أول الأبحاث الأربعة عن بنو رزين وهم قوم من البرابرة استوطنوا الأندلس من بعد فتحها بواسطة العرب وعاشوا تحت كنفهم، وتركزوا بشكلٍ أساسي في مدينة شنتمريه وأصل أسم البلدة هو SAINT MARIA وهي الآن تقع في ولاية TRAUEL الأسبانية، وسميت شنتمريه باسم السهلة لأن أرضها كانت خصبة وكان يجري فوقها الكثير من الأنهار.

أما عن بني رزين فيرجع أصلهم إلى رزين البرنسي والذي استوطن شنتمريه أول الأمر بعد الفتح الإسلامي، وكان بنو رزين يشنون الحرب تحت لواء الخليفة الإسلامي، لكن حدث تغير درامي في الأمر وذلك بعد أن هزم المسلمون في موقعة الخندق وكاد أن يقتل الخليفة الناصر، الأمر الذي جعله يقرر أن لا يقوم بالغزو بنفسه أبداً وأن يكتفي من بعد ذلك أن يسير في ذلك السرايا، فكان يكلف بني رزين بالغزو عنه على أن يقتطعهم شنتمريه فيما يعرف بالاقتطاع العسكري، أي أن يحارب القوم نيابة عن الخليفة على أن يترك يمكنهم من الأرض التي هم عليها، وكان الخليفة يهتم لأمر بنو رزين خاصة، وإن حدث بينهم صراعات كان يرسل من يهدئها... الأمر الذي يدل على عظم الدور العسكري الذي كان يقوم به بنو رزين.

ومضى الأمر على ذلك لفترة وحتى انتهت الخلافة الأموية، فأعقب ذلك فوضى عارمة في الإمارات الإسلامية، الأمر الذي أغرى هذيل بن خلف بن رزين (الملقب بالأصلع) أن يستقل بشنتمرية عن الخلافة الإسلامية، ليكون أول المستقلين بشنتمرية من قومه، وكان الأصلع متبنياً لسياسة محايدة فكفى أمره على نفسه وآل على نفسه ألا يتدخل في شئون جيرانه واهتم بأرضه حتى تحقق له التقدم وأغدقت عليه الأموال، وأقام لنفسه حصون ضخمة ومنيعة على حدود شنتمريه ليمنع أي اعتداء صليبي عليه، وكان هذيل الأصلع شخصية مثيرة للجدل فقد كان حكيم ومع ذلك بخيل وكان حكيم طليق اللسان ومع ذلك عنيف، لكن المؤكد عن الأصلع أنه كان يميل إلى الفن ومجالس السمر وشراء الجواري والسماع إلى الموسيقى، لذلك ازدهر الفن في شنتمريه في عصره وكان الفنانون يتوافدون إلى شنتمريه من الأقطار لعلمهم بأمنها وبعدها عن الصراعات المنتشرة في أرجاء الإمارات الإسلامية والمسيحية آنذاك، ولأن شنتمريه كانت تتميز في عصر هذيل الأصلع بالمنعة فقد امتنع عن مداهنة الملوك الأوروبيين ودفع الجزية لهم لعلمه بصعوبة الوصول إلى إمارته وتهديدها.

عندما مات هذيل الأصلع تولى من بعده ابنه مروان بن عبد الملك أمر شنتمريه، وكان يلقب ذو الرياستين أي رياسة الحرب ورياسة التدبير وقد كان هذا اللقب يستأثر به الفضل بن سهل خليفة المأمون العباسي الأمر الذي يدل على تأثر بني رزين بالخلافة العباسية، وكان معروف عن مروان أنه غارق في الملذات يعاقر الخمر وكان في ذات الوقت شاعر يكتب الشعر ويدعو الشعراء إلى مجلسه ولكنه كان في ذات الوقت بخيل لا يغدق عليهم في العطايا، وكان مروان على غير منوال أبيه في شأن دفع الجزية لملوك أوروبا، فقد كان يدفع عشر آلاف درهم إلى الفونس السادس مداهنة له، لكنه امتنع عن دفع الجزية عندما هزم الفنس السادس أمام جنود دولة المرابطين في موقعة الزلاقة على يد قائدهم الهمام يوسف بن تشفين، وفي ذات الوقت كان نجم فارس وملك آخر يعلو وهو القنبيطور وهي التسمية العربية التي أطلقها العرب على REDRIGO DIAZ والذي ولد بقرية VIVAR قرب مدينة برغش عاصمة قشتاله، واللقب معرب من الكلم الاسبانية CAMPEADOR أي البطل لأنه كان مبارزاً قديراً تغلب على خصومه وتلقب به منذ انتصاره على فارس نبري في مبارزة عنيفة، وقد كان القنبيطور يفتح البلدان الأمر الذي أجبر مروان على دفع الجزية للقنبيطور، لكن ما لبث مروان أن تعاون مع الملك بدرو الأول PEDRO  (بطره بالعربية) ليضم أراضي مجاورة له وعندما قوت شوكة بنو رزين مرة أخرى أمتنع عن دفع الجزية لقنبيطور الأمر الذي أغضبه وجعله يغير على شنتمريه ويحرق ما فيها من محاصيل ويستولي على الأغنام والماشية ليعود مروان مرة أخرى لدفع الجزية للقنبيطور، ليمتنع عنها مرة أخرى عندما يسطير يوسف بن تاشفين على الأمور ويستطيع هزيمة القنبيطور، لكن القنبيطور ينتصر مرة أخرى وينتقم من مروان بن عبد الملك ليدفع له الجزية مرة أخرى وحتى موت القنبيطور.

 

        وقد تعرض مروان بن عبد الملك لمحاولة اغتيال دبرها لها زوج أخته عبد الله وابنه، فقد أقاموا وليمة وحفلة كبيرة لاستقبال مروان بن عبد الملك وسقوه السم في الشراب حتى لما تمكن السم منه عمدوا إلى سيوفهم هم وأعوانهم ليجهزوا عليه، لكن أخت مروان عندما شاهدت هذه الجريمة أسرعت لتستنجد بمن هو موجود من الحرس لينقذوا مروان بالفعل ويهموا بقتل عبد الله... لكن مروان يمنعهم ليبرأ مروان من جرحه من بعد ذلك ويقطع يد عبد الله أولاً ثم قدمه ثم يصلبه حتى الموت، ويقتل ابنه من بعده. وقد عاش عبد الملك وفي وجهه أثار تلك المعركة الدموية حتى موته.

 

        تولى أمر شنتمريه يحيي بن مروان والملك بحسام الدولة وكان حاكم ضعيف يعاقر الخمر منكب على الملذات وكان يداهن ملوك أوروبا ويجزل لهم في العطايا حتى يأمن شرهم، فقد تحدث الناس عن كمية العطايا التي أفردها لأحد ملوك أوروبا من بغال وأموال وجواري ليرد عليه الملك بهدية قرد!!، والعجيب أن يحيي أخذ يفاخر أمراء الأندلس بالقرد الذي أرسله له الملك الأوروبي، وبالطبع فوجود مثل هذا الحاكم الضعيف كان يغري الآخرين به الأمر الذي جعل شنتمريه مطمع لدولة المرابطين لتفتح على يدهم بواسطة بن فاطمة ويجبر يحيي عن التنازل عن الحكم وينتهم حكم بني رزين لشنتمريه.

 

المولدون في منطقة الثغر الأعلى الأندلسي ودورهم السياسي في عصر الإمارة الأموية

 

          البحث عن الفئات التي كانت تتكون منها الأندلس فقد كانت تتكون من عناصر غير متجانسة تتشكل من العرب والموالي والبربر واليهود، بالإضافة أهل البلاد الأصليين والذين منهم من أسلم وسموا بالمسالمة، ومنهم من ظل على المسيحية سموا بالمستعربين، والمسالمة منهم من كان أصل حدودهم مسلمين وأمهاتهم أسبان، وأولئك كانوا لا يتمتعون بالولاء التام للخلاف الإسلامية لأن أوضاعهم كانت سيئة وكانوا لا يتساوون بالمسلمين القدامى فكانوا يتصارعون فيما بينهم وينفصلون عن الدولة الإسلامية في غير القليل من المرات. وكان أهم أولئك المولدون هم بنو قسي وبنو عمروسي.

 

الجزيرة الخضراء

          يتناول البحث الثالث من الكتاب للجزيرة الخضراء، أحد المناطق التي تم فتحها مبكراً في الأندلس وكيف صار الحال فيها في عصر الإمارة الأموية.

 

الأحباس في الأندلس

         يستخدم مصطلح الأحباس الدول الإسلامية الغربية من مثل الأندلس وغيرها، وتستخدم الدول الإسلامية الشرقية مصطلح الوقف، ويذكر البحث أن هناك نوعان من الأحباس في الأندلس الحبس الخيري والذي يكون موقوفاً على وجوه الخير، أما الأوقاف الأهلية فهي التي تكون للعائلة صاحبتها حتى انتهاء أخر فرع فيها فتئول إلى بيت المال من بعده.

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا