قراءة سياسية للتوراة

أسم الرواية: قراءة سياسية للتوراة

أسم الكاتب: شفيق مقار

دار النشر: رياض الريس للكتب والنشر (لندن – قبرص)

تاريخ النشر: بدون

رقم الطبعة: بدون

 

 

        فكرة الكتاب تدور في الأساس عن رصد ما هو وارد في التوراة من هبات آلهية للشعب اليهودي، الله قد أعطى اليهود الأرض وأكرمهم وجعلهم أسمى من بقية الشعوب والأمم، ويهتم الكتاب كذا بأصل بعض الحكايات التوراتية بحيث يرى لها أصل في الأساطير الفرعونية وغيرها من القصص والحكايات المحلية الغابرة، ويحلل الكاتب كذا تصرفات بعض الأنبياء من مثل ما كان من سيدنا إبراهيم عندما تزوج بأخته سارة الغير شقيقة، وكيف انه قال انها اخته وترك فرعون يتزوجها حتى يأمن على حياته وحتى يصيبه من جراء ذلك خير كثير.

ومن النقاط الأساسية الواردة بالكتاب...

  1. ينكر الكاتب على اليهود كونهم جنس معين لأن منهم الأبيض والأسود والأصفر، فصحيح أن اليهودي لا يكون إلا لمن ولد من أم يهودية، لكن ما تفسير كل هذه الأعراق الموجودة بين اليهود.
  2. يقول الكاتب أن التوراة تشجع على مضاجعة المحارم عندما انتهت النصوص إلى أن "ابرهام" قد تزوج من اخته غير الشقيقة.
  3. تعددت أسماء الآلهة لدى اليهود والتي كان منها اسم لا يفخر به اليهود كثيراً وهو "سيباوث" SEBAOTH وكان هذا الآله صورت على ثيئة قضيب ضخم نازل من السماء في صورته المنتصبه بحيث يصب منيه على الأرض فيحيها في لحظة الانتشاء.
  4. في نصوص التوراة أمر من "يهوه" الإله لبني إسرائيل أن يسرقوا أموال المصريين ويهربوا بها وهو الوارد في سفر الخروج.
  5. هناك حض على القتال والعنصرية في سفر التثنية.
  6. الوصايا العشر تتشابه كثير مع الوصايا الواردة في الديانة المصرية القديمة.

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا