التغير الاجتماعي والتخطيط

أسم الكتاب: التغير الاجتماعي والتخطيط

أسم الكاتب: د. محمد عاطف غيث

دار النشر: دار المعارف بمصر

تاريخ النشر: 1962

رقم الطبعة: الأولى

     يؤكد الكتاب على فكرة أساسية وهي أن المجتمع يتغير مع مرور الزمن، ورغم أن الإنسان نفسه لا يتغير من حيث تركيبه النفسي والوجداني على مر العصور، فإن المجتمع جملة يتغير ويتبدل، ووظيفة علم الاجتماع دراسة هذا التغير والتنبؤ به وتوجيهه إلى ما ينفع المجتمع نفسه.

    هناك علم يسمى بفلسفة التاريخ وهو الذي يهتم برصد القواعد التي تتحكم في الأحداث التاريخية والتي تؤدي إلى تغير المجتمع.

      التغير الاجتماعي عادة ما يحدث بسبب...

  1. التغير في البناء الاجتماعي، كأن يكون هناك صراع بين الطبقات أو حتى تبدل أدوار بينهم (صيرورة الأغنياء فقراء والعكس).
  2. الاتصال الثقافي بالدول الأخرى، فعادة ما تترك الثقافات الأجنبية آثاراً في المجتمعات المحلية قد تؤدي بها إلى التغيير.
  3. تغير التركيبة الديموغرافية للسكان، فعندما يصبح أغلب السكان كهولاً من بعد ما كانوا شباباً، أو عندما يصبح عدد الإناث في المجتمع أكبر بكثير من عدد الرجال أو العكس، فذلك عادة ما يحدث تغير اجتماعي.
  4. التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة قد تحدث تغيير اجتماعي.
  5. تنامي الاتجاه الفردي أو الفكر الليبرالي يسرع من التغير الاجتماعي، لأن ذلك يقضي على النزعة المحافظة لدى المجتمع.
  6. الثورات الشعبية سبب قوي في التغير الاجتماعي، لكن يجب أن نفرق بين الثورات السياسية التي لا يترتب عليها تغير اجتماعي من مثل الثورة الأمريكية، والثورات الاجتماعية التي يترتب عليها تغير اجتماعي كبير من مثل الثورة البلشيفية والثورة الفرنسية.

        التنبؤ الاجتماعي أمر في غاية الأهمية، ونحن نستخدمه بشكلٍ يومي في تعاملنا مع الآخرين، ويتوقف نجاح علاقتنا مع الغير بقدر تنبؤنا بردود أفعالهم في المواقف المختلفة، وعلى مقياس أكبر يجب على المجتمع أن يقوم بتنؤ حركة العالم من حوله وتنبؤ المآل الذي سيأول إليه في المستقبل حتى يضمن النجاح والتقدم، ومع ذلك فالتخطيط لمدى طويل جداً خطر لأن المجتمع دائم التبدل ولا يمكن التكهن بمقدار التغير المتوقع حدوثه.

ومن الخطأ كذا التخطيط الاجتماعي مراعاة لمصالح فئة معينة وإهمال مصالح الفئات الأخرى، وأخيراً يذكر الكاتب أهم عيوب التغير الاجتماعي السريع والمتمثلة في التفكك الأسري.

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا