التتار المسلمين

أسم الكتاب: التتار المسلمين

أسم الكاتب: إيهاب عمر

الناشر: الحياة للنشر والتوزيع.

تاريخ النشر: 2017

رقم الطبعة: الأولى

 

    للكاتب رؤية أساسية يطرحها في كتابه، وهي أن جميع المغول والتتار والأتراك هم من قبائل التتار، وكذلك بالنسبة لجميع شعوب آسيا الوسطى ومنغوليا وغرب الصين.

     يسرد الكاتب لبعض الأحداث في مصر ومنغوليا وتركيا وبض الإمارات الأوروبية التتارية والتي كانت تحت سيطرة القبيلة الذهبية المنحدرة من جوجي ابن جنكيز خان، إضافة إلى الدولة الإيلخانية في فارس وذلك كله بهدف دعم الفكرة الأساسية وأن كثير من المسلمين اليوم هم من أصول تتارية.

  1. تصارع الملك الكامل مع أخيه المعظم عيسى، وقد استعان المعظم عيسى بالخورازمين ضد أخيه واستعاذ الكامل بفريدريك الثاني ومات المعظم عيسى قبل اللقاء الفعلي بين جيشهما.
  2. عقب وفاة صلاح الدين الأيوبي تقاتل على العرش اثنين من أبناءه وهما سيف الدين الأيوبي ونجم الدين الأيوبي، وقد استطاع الثاني أن يخلع الأول ويستولي على العرش.
  3. الحملة الصليبية السابعة كانت بقيادة لويس التاسع إمبراطور فرنسا، وقد نزلت في دمياط يوم 5 يونيو 1249، وقد توفى أثناء تلك الحملة الملك الصالح نجم الدين أيوب، وبعد هزيمة لويس التاسع تم أسره يوم 5 أبريل 1250.
  4. يقال أن رسائل الخليفة العباسي الناصر لدين الله أبو العباس أحمد بن حسن المستضئ هي التي طمعت التتر في بلاد المسلمين.
  5. زوجة جنكيز خان الأثيرة هي بورتي  وهي من قبيلة أنوجيرات.
  6. عام 1206 قام جنكيز خان بتأسيس الجمعية الوطنية المغولية والتي عرفت في كتب التاريخ بـ "قوريلتاي".، وفي نفس العام كتب كتاب "الياسا" وهو أشبه بدستور ديني للدولة المغولية، وهو نفس العام الذي أسست فيه العاصمة المغولية قراقورم.
  7. نصت قوانين جنكيز خان منع صيد الحيوانات في موسم زواجها، ومنع بيع النساء، بالإضافة إل تأسيس جهاز بوليسي قادر على قمع السرقة وجهاز قضائي ولاه إلى احدى اخوته بالتبني، ومنع السرقة والقتل والاغتصاب على يد جنوده ضد العدو في زمن الحرب إلا بأوامره الشخصية، وقام بتوزيع غنائم الحرب بالتساوي على أسر المحاربين بدلاً من الطبقات الارستوقراطي كما جرت العادة بين التتار، واسقط الضرائب على رجال الدين بغض النظر عن دينهم، كما أعفى الفقراء عن الضرائب.
  8. بعد وفاة جنكيز خان أكمل أجوطاي خان مسيرته وضم كامل أراضي الصين وكوريا إلى الإمبراطرية المغولية.
  9. حاكم ولاية أترار هو الذي تسبب في الحرب التتارية الخوارزمية التي أفنت الدولة الخوارزمية عن بكرة أبيها، والتي دخل المغول على أثرها المدنية تلو الأخرى بمعدل 20 الف قتيل في كل مدينة عل الأقل، ودنسوا المساجد والمصاحف وسبوا الأطفال والنساء.
  10. جلال الدين منكبرتي يخلف أباه مترأساً الدولة الخوارزمية في مقاتلة التتار، لكن خليفة بني العباس يتخلى نه ويموت في النهاية على يد كردي عام 1231.
  11. هناك فرق حوالي 20 عاماً بين سقوط الدولة الخوارزمية وبدء زحف هولاكو على بغداد.
  12. سقطت بغداد العباسية تحت حكم الخليفة المستعصم في 10 فبراير 1258.
  13. عندما دخل هولاكو قصر الخليفة المستعصم قال له "أنت المضيف ونحن الضيوف فقدم ما يليق بنا"، سلمه الخليفة حرمه وحاشيته وكان يضم 700 امرأة و 1300 غلام.
  14. أثناء سقوط بغداد ... تم تأمين بيوت آمنة للمسيحين واليهود والشيعة، فلم يتم المساس بهم، بل ان بعض شيعة العراق نزلوا الشوارع وشاركوا في قتل أهل العراق.
  15. اغتيال توران شاه كان في 2 مايو 1250.
  16. اغتيال أقطاي في 1 ابريل 1257.
  17. وفي 25 رمضان 658هـ الموافق 3 سبتمبر 1260م وقعت موقعة عين جالوت وسحق الجيش المصري جيوش المغول وسط دهشة الصلبيين والشيعة من توقف الانتصار المغولي على الإسلام.
  18. أثناء عودة قطز من الشام صحبة بيبرس قاموا بقتله فلم ينسوا ثأر أقطاي.
  19. قام بيبرس باستقبال أحد الأمراء العباسيين واطلق عليه المنتصر بالله الثاني وأعلن قيام الخلافة العباسية في القاهرة بعد سقوطها في بغداد.
  20. آخر حملة صليبية كانت التاسعة، ويقال أنها كانت متبوعة بحملة أخيرة على الإسكندرية.
  21. توفى منكو خان بن تولوي بن جنكيز خان عام 1259 وتصارع وقتها أريق بوقا وقوبلاي خان.
  22. أول من عرف من سلالة بني عثمان شخص يدعى أرطغول قائد قبيلة وفدت إلى أراضي سلاجقة الروم عام 1229، وعقب وفاته تولى ابنه عثمان، وينظر إلى عثمان الأول باعتباره المؤسس الحقيقي للدولة العثمانية، وتشير المراجع أن اسمه لم يكن عثمان بل أتامان وقد غيره إلى عثمان عقب توليه الحكم بعدة سنوات تشبهاً بأمير المؤمنين عثمان بن عفان.
  23. الفرق الإنكشارية هي فرق عسكرية نظامية عثمانية، أعضائها عادة ما يكونوا أبناء المسيحيين في الدول المسيحية التي يقوم العثمانيين بغزوها، بجانب شراء العبيد الذين تم اختطافهم أيضاً من الدول المسيحية، وبعد بضعة عقود تحو الإنكشارية إلى شوكة في حلق كل سلطان عثماني
  24. للسلاطين العثمانيين سجل طويل في التزاوج بأوروبيات يهوديات أو مسيحيات أسلمن بشكلٍ شبه صوري أو في ظروف غامضة من أجل الشكل العام للسلطان، حينما توفى أحمد خان (السلطان أحمد الأول)، أصبحت زوجته السلطانة "قوسم" هي الحاكم الفعلي للدولة العلية العثمانية، وهي من اليونان، ولدت باستم انستازيا وكانت مسيحية ارثوذكسية من قبل أن تشهر إسلامها، فكانت الحاكم الفعلي في عصر أبنائها السلطان مراد الرابع والسلطان إبراهيم الأول، ثم حفيدها السلطان محمد الرابع، وقد تولت منصب نائب السلطان العثماني مرتين... الأولى وصاية على ابنها مراد الرابع ما بين عامي 1632 و1632 والثانية وصاية على حفيدها محمد الرابع ما بين عامي 1648 و1651.
  25. عندما هزم تيمور خان العثمانيين، ووقع يايزيد وزوجته الأميرة الصربية في الأسر، ولم يعامل تيمور منافسه العثماني بشرف بعد الأسر بل تعمد إذلاله والسخيرة منه، فوضعه في قفص كالحيوان تى وفاته، وكان دائم السخيرية منه ومعايرته بالهزيمة وسلب الملك، وقعد حفلة ضخمة للاحتفال بالانتصار التاريخي على العثمانيين، وقد أرغم تيمورلنك في هذا الاحتفال ديسبينا خاتون زوجة بايزيد الصربية على خدمته أثناء الحفل عارية  تماماً، وعقب فك اسرها عادت الأميرة الصربية إلى بلادها ولم تقبل العودة إل الدولة العلية العثمانية حتى وفاتها بعد أن فشل العثمانيين في حماية شرفها وكرامتها.
  26. ارتكب الجنود العثمانيين الفظائع لدى دخولهم القسطنطينية، حيث استمر السلب والنهب ثلاثة أيام متواصلة، وذبح الناس وتدمير الكنائس، فقدر القتلى بآلا العزل، وتم أسر 30 الف شخص على الأقل أغلبهم من الأطفال والنساء لبيعهم في سوق العبيد.

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا