القوة الإفريقية الجاهزة

 

 

        يمكن تعريف القوة الأفريقية الجاهزة أنها إحدى أدوات الأمم المتحدة لحل النزاعات الإقليمية التي قد تقع في إفريقيا. فالأمم المتحدة تتكون من عضوية ١٩٣ دولة، وتأخذ القرارات الخاصة بها مجلس الأمن المكون من ١٥ دولة، والذي يأخذ القرارات نيابة عن بقية الدول الأعضاء. وهو يأخذ قراراته من نفسه أو من خلال التقارير التي يتم رفعها إليه من الأمين العام وغيره. التكوين التنظيمي للأمم المتحدة يكون على مستويات ثلاثة، المستوى الاستراتيجي الذي يمثله الأمين العام للأمم المتحدة والمستوى العملياتي والمنوط بها أخذ القرارات على المستوى الثاني، والمستوى التكتيكي والمنوط به التعامل الفعلي مع النزاعات ورفع التقارير، وتحليل المعلومات وجمعها يجب أن يتم في جميع هذه المستويات جميعاً.

        القانون التأسيس للاتحاد الأفريقي كان في لومي- توجو سنة ٢٠٠٠، وغيرها من النصوص القانونية الأخرى.

        مفوضية الاتحاد الإفريقي تتكون من مفوض ونائب عنه، وينبثق عنهما إداراتان وهما إدارة الشئون الإدارية والموارد البشرية، والتخطيط والتمويل والماليات، ويوجد من بعد ذلك العديد من الإدارات المنوط بها تسيير العمل داخل المفوضية، وذلك من مثل إدارة التعامل مع الأزمات، وإدارة دعم حفظ السلام PSOD التي تعتبر القوة الإفريقية الجاهزة من الوحدات التابعة لها.

 

        منظومة السلم والأمن الأفريقي APSA تتكون من مجلس السلم والأمن والتي يعمل معها العديد من الجهات الأخرى من مثل PANEL OF WISE التي يمكن من خلالها حل النزاع بشكلٍ استباقي، ومن ذلك أيضاً نظام الإنذار القاري المبكر CEWS والمنوط به التحذير من قيام النزاع في وقت مبكر. صندوق نقدي لدعم إفريقيا APF وهو الذي يأتي بمصادرة من دول إفريقية ودول صديقة أخرى، ومن الجهات التي تعمل في منظومة السلم والأمن الأفريقي القوة الإفريقية الجاهزة ASF.

 

        يمكن للقوة الإفريقية أن ترسل العديد من أنواع البعثات منها بعثة لتقديم المشورة العسكرية لبعثة سياسية، فالبعثة الموجودة حالياً بليبيا هي بعثة سياسية مُرسَلَة لحل سوء الفهم الموجود بين الأطراف، فالقائمين بالبعثة السياسية أناس مدنيون، ولذا وجب تواجد بعثة عسكرية لتقديم الدعم المنبثق من الخبرة العسكرية لكل من هو سياسي مدني لعدم درايته بالأمور العسكرية وتداعيات التحركات الخاصة بها، وذلك من المنوط تحققه في ٣٠ يوم، ومن أنواع البعثات التي يمنك ارسالها أيضاً البعثة ذات المكونات الثلاث والتي يتم نشرها في مدة ٩٠ يوم، كون كل مُكون يحتاج لـ ٣٠ يوم لكي ينتشر، ومن ذلك بعثة يتم نشرها مع بعثة الأمم المتحدة، ومنه أيضاً قوة انتشار سريع في حالة وقوع جرائم إبادة جماعية وعدم التدخل الفوري من قبل المجتمع الدولي، وذلك من المفترض به أن يتم خلال ١٤ يوم.

 

       

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا