مفهوم النص

        أثار كتاب مفهوم النص الخاص بالدكتور/ نصر حامد أبوزيد أزمة شديدة في أوساط المثقفين والإسلاميين بسبب تناوله للنص القرآني من خلال نظرية تستمى الهرمنيوطيقا فأقاموا دعوة حسبة عليه أمام المحاكم المصرية مطالبين بتطليق زوجته د/ إبتهال يونس منه، وهو الأمر الذي استجابت له المحكمة الأمر الذي أجبر د/ نصر حامد أبو زيد وزوجته إلى المنفى في هولندا واستمرا هناك حتى إصابته بفيروس غريب فشل الأطباء في إيجاد أي تفسير له، فقام بالرجوع على أثره إلى مصر التي مات فيها بعد وصوله إليها بإسبوعين ودفن في مدافن أسرته في طنطا، وفي التالي عرض لأهم الأفكار التي جاءت بالكتاب.

متى أصيب علم تفسير القرآن بالجمود

          في بداية العصر الإسلامي كان يحاول الجميع فهم ما في النص من أسرار والوقوف على ما به من خبايا، ثم بحلول العصور التي سيطرت فيها القوى العسكرية الشمولية على مقاليد السياسة في العالم الإسلامي تم وضع النصوص الإلهية في قوالب محفوظة لا يجوز البحث فيما وراءها، ولا يقبل من أحد سوى القول بالتفسير الجاهز الذي قال به الأسلاف. ولذلك وجب على الباحث المُجدد النظر إلى النص نظرة الباحث عن الحقيقة بغير الانحياز وبغير التأثر بالأكلاشيهات الجاهزة والإجابات المحفوظة للسلف.

التفريق بين الآيات المكية والمدنية

        من المعايير التي قيل بها للتفريق بين الآيات المدنية والمكية أن....

1- الآيات المكية كان السجع فيها ظاهراً وأن موضوعها كان دائماً التوحيد ومكافحة الشرك والوعد بالجنة والوعيد من النار.

2- وقد اعتمد آخرون معيار آخر للتفرقة بين ما هو مدني وما هو مكي من الآيات يعتمد على الزمان الذي نزلت فيه الآية فإن كانت أنزلت من بعد الهجرة فهي مدنية وإن كانت إنزلت قبله فهي مكية.

3- وقد اعتمد آخرون معيار المكان، فقالوا أن كل ما أنزل بمكة فهو مكي وكل ما أنزل بالمدينة فهو مدني.

4- واعتمد آخرون معيار اللفظ... فالآيات المدنية يوجد ما يميزها من الألفاظ والآيات المكية يوجد ما يميزها منها، فعلى سبيل المثال كان النداء القرآني للبشر في مكة يا أيها الناس،وكان في المدينة يا أيها الذين أمنوا.

تحليل للتفسير بأسباب النزول

        النص القرآني مرتبط بالواقع أشد ما يكون، فأغلب الآيات كانت تنزل في مناسبات معينة يسهل تفسير النص في ضوئها (ومع ذلك ظل الكثير من أسباب النزول غير معلوم لاعتقاد الفقهاء أن نقلها لا يكون إلا من خلال الرواية عن الصحابة)، فعلى سبيل المثال ذهب الأميون من أهل مكة (الكفار) ليسألوا أهل الكتاب (اليهود) عن كنه محمد ص وما إن كان رسول أم هو كاذب، فقال أهل الكتاب أسألوه عن ثلاث فإن أجابكم فهو رسول، فنزلت الآيات الخاصة بأهل الكهف وذي القرنين، ونزلت آية أخرى تبين كنه الروح وأنها من عند الله وهو الذي يعلم سرها، وذلك لمساعدة محمد ص في الأجابة عن الأسئلة المطلوبة. ومن شدة ارتباط الأسلاف بتفسير النصوص في ضوء الأحداث التي نزلت فيها... أنهم عندما يجدون أكثر من تفسير للآية الواحدة فإنهم عادة ما يقولون أنها نزلت أكثر من مرة، كل مرة في مُناسبة معينة.

        وبسبب هذا النوع من التفاسير ثار التساؤل  عن العلاقة بين عموم اللفظ وخصوص السبب، فإن ورد في القرآن لفظ عام فهل هو شامل لجميع المسائل التي يحتويها عمومه أم يجب تخصيصه للسبب الدقيق الذي أنزل من أجله، وهي المعضلة التي تجعل من الضروري أن يقوم بتفسير القرآن مجتهد توافرت له أدوات الاجتهاد.

الفكرة الأساسية التي أثارت الغضب على د. حامد

        يقول د. نصر أبوزيد أن القرآن منتج ثقافي، وهي النتيجة التي استخدمها أعداءه ضده لتكفيره وتطليقه من زوجته، لكني أتفهم النتيجة التي انتهى إليها د. نصر أبوزيد، فالقرآن نزل ليتفاعل مع لثقافة العرب وذلك بهدف تغيير حالهم الثقافي تحسين أحوالهم الاجتماعية، وقد نزلت الكثير من آيات القرآن للتفاعل والتجاوب مع العديد من التساؤلات التي أثارها العرب المعاصرين له، ويقول د. نصر من بعد ذلك أن القرآن مُنتِج ثقافي أي أنه فرض ثقافته الخاصة على العرب من بعد ذلك، ويستطرد د. نصر من بعد ذلك بأن الشعر كان من واقع العرب، فيمكن تفسير القرآن في ضوءه عند الحاجة، وهي الفكرة التي قد تكون سبب ما قام عليه من الأصوليين، ومن جهتي فقد التمست له ما يبررها في سياق ما ذكر.

نقتطان إضافيتان

        هناك فرق بين التفسير والتأويل، هو بيان المقصود من النص من خلال وسيط، أما التأويل فهو بيان المقصود من النص بغير وسيط وبالرجوع مباشرة إلى أصل النص، والتأويل تمت محاربته من خلال الكثير من المقلدين.

        قسم الغزالي علوم القرآن إلى علوم قشر وصدف، وأخرى من علوم اللباب على حسب أهميتها، وجعل علوم اللباب هي التي تتعرض للذات الإلهية ما لحق بها من صفات.

التعليقات

    لا توجد نتائج.

اترك تعليقا